صحة

التوصل لهدف جديد محتمل بشأن علاج مناعي لسرطان الدماغ

أعلن علماء في معهد دانا فاربر للسرطان، التابع لجامعة هارفارد الأمريكية، بشرى سارة، بشأن فاعلية علاج مناعي لأورام الدماغ الخبيثة.

وقال العلماء إنهم توصلوا لهدف جديد محتمل للعلاج المناعي لأورام الدماغ الخبيثة، والتي قاومت حتى الآن علاج السرطان الرائد القائم على تسخير جهاز المناعة في الجسم، بحسب ما نشره موقع “نيروساينس”.

وأضاف العلماء، أن هدفهم هو جزيء يثبط نشاط مكافحة السرطان للخلايا التائية المناعية، وهي خلايا الدم البيضاء التي تبحث عن الفيروس وتدمره.

وأكد فريق بحثي من معهد دانا فاربر للسرطان ومستشفى ماساتشوستس العام والمعهد الواسع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وهارفارد، أن الجزيء المسمى “CD161” هو مستقبل مثبط وجدوه في الخلايا التائية المعزولة من عينات جديدة من أورام المخ تسمى الأورام الدبقية المنتشرة تشمل الأورام الدبقية الورم الأرومي الدبقي.

وأشار العلماء إلى أن الورم الأرومي، يعد من أكثر أنواع أورام الدماغ عدوانية واستعصاء، ويتم تنشيط مستقبل “CD161” بواسطة جزيء يسمى “CLEC2D”، على الخلايا السرطانية والخلايا المثبطة للمناعة في الدماغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى