عالميفن ومشاهير

الأمير هاري يكشف حقائق جديدة عن انفصاله عن العائلة الملكية

كشف الأمير هاري أنه تراجع عن مهامه الملكية لأن الصحافة البريطانية “السامة” كانت تدمر صحته العقلية، مشيراً إلى أنه لم ينسحب من الخدمة العامة.  

وفي مقابلة مع برنامج “Late Late Show”، قال هاري: “لم أبتعد إطلاقا، بل قررت التراجع بدل التنحي. كنت في بيئة صعبة جدا والكثير من الناس رأوا ذلك”.

وأضاف: “نعلم جميعا كيف يمكن أن تكون الصحافة البريطانية. كانت تدمر صحتي العقلية، لذا فعلت ما يفعله أي زوج وما سيفعله أي أب، كنت بحاجة إلى إخراج عائلتي من هذه البيئة”.

وأكد أن “حياتي مكرسة للخدمة العامة، لذلك أينما كنت في العالم سأفعل الشيء نفسه”.  

وعن مسلسل “The Crown” الذي يعرض عبر منصة Netflix ، فقال: “سرد خيالي لحياة الملكة وعائلتها.

هو يعطي فكرة تقريبية عن نمط الحياة هذا، والضغوط التي نواجهها مثل وضع الواجب والخدمة فوق الأسرة وكل شيء آخر، وما الذي يمكن أن ينتج عن ذلك”.  

وتخلى هاري (36 عاما) وزوجته ميغان (39 عاما) عن واجباتهما الملكية في كانون الثاني 2020، وانتقلا مع ابنهما الأول آرتشي إلى جنوب كاليفورنيا من أجل حياة أكثر استقلالية، والابتعاد عن وسائل الإعلام البريطانية.  

وأعلن قصر باكنغهام الأسبوع الماضي أن هاري وميغان انفصلا بشكل نهائي عن العائلة المالكة البريطانية، وأبلغا الملكة إليزابيث أنهما لن يعودا كعضوين عاملين في النظام الملكي.  

كما أعلن المتحدث باسم الأمير هاري وزوجته، أنهما ينتظران قدوم مولودهما الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى