أخبار المجتمعالأخبار العربية

استنكار أوساط حقوقية لإعلان إنشاء مدرسة ” للتعافي من المثلية الجنسية ” في مصر


استنكرت أوساط حقوقية إعلان جماعة إنجيلية في مصر عن إنشاء مدرسة ” للتعافي من المثلية الجنسية”، معتبرين أن الترويج لفكرة علاج المثلية مسيئة خاصة في ظل التقدم الذي يشهده العالم في تقبل وحماية المجتمع لهم  .

فيما اعتبر نشطاء أن  الكنيسة تقوم “برهاب المثلية”، أشاروا إلى أن المثلية ليست مرض و فكرة إمكانية “علاج ما هو ليس بمرض من الأساس” مسيئة .

وكان القس طوني جورج، مؤسس خدمة تابعة لرابطة الإنجيليين في مصر والشرق الأوسط، قد أعلن عن إنشاء المدرسة التي تبدأ في 26 ديسمبر/ كانون الأول الجاري وتستمر لمدة ثمانية أسابيع.

وقال القس في بيان له إن المدرسة تستهدف هؤلاء الذين “يصارعون مع الميول غير المرغوب بها، والتي تكون نتيجة ما مروا به في مرحلة الطفولة”.

وأضاف بأن “الشفاء من المثلية ليس مستحيلا، فقد خلق الله بداخلنا مرونة تسمح لنا بالتغير والتخلص من الميول المثلية”. كما تابع إن “الإحساس بالمسؤولية” هو ما دفعه لإنشاء المدرسة، “خاصة وإن الأعداد في تزايد مستمر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى