أخبار المجتمعالأخبار المحلية

ادعت عليه زوجته بضربها وعند إلقاء القبض عليه تبين أنه يدير لعب القمار

ادعت إحدى السيدات إلى قسم شرطة العباسيين في دمشق بتعرضها وابنتها للضرب من قبل زوجها المدعو (سامي. م) وقيامه بإشهار مسدس حربي عليهما بسبب خلاف عائلي.

ومن خلال البحث والتحري تبين أن المشكو منه متواجد في مكتبه بمحلة ( القصور) فتوجهت دورية من القسم إلى مكتبه وعند محاولة توقيفه قام بإشهار مسدسه الحربي وتلقيمه وهرب إلى مكتبه المعد (مكتب تجاري) وأقدم ولده (هاني) بإشهار سكين محاولاً طعن أحد عناصر الدورية وبرفقته شخصين وهما المدعوان (ريكاردو. ط) و(محمد . ق)، وبعد إلقاء القبض عليهم ومصادرة سلاحهم تبين وجود غرفة ضمن مكتبه فتم تحريها ووجد فيها طاولة معدة للعب القمار مع قطع فيش بلاستيكية وورق لعب ومبلغ مالي وقدره مليون وثلاثمائة وخمسون ألف  ل. س وليرة ذهبية واسوارة ذهبية، وعثر على مصنف كبير بضمنه سندات أمانة مبصوم عليها غير مجيرة، وميزان الكتروني لوزن الذهب أثناء اللعب، وكاميرات مراقبة فوق طاولة القمار تم التحرز على مسدسين حربيين مرخصين، وعثر على مبلغ ثلاثمائة دولار أمريكي، وعثر أمام المكتب على سيارة عائدة للمقبوض عليه (سامي)،وبالتحقيق معه اعترف بإدارته للعب القمار ضمن مكتبه وإقدامه على إعطاء مبالغ للاعبي القمار وتبصيمهم على سندات فارغة مقابل فوائد لابتزازهم لاحقاً . 

تم ختم المكتب المذكور بالشمع الأحمر أصولاً، وسيتم تقديم المقبوض عليهم مع المصادرات إلى القضاء المختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى