أخبار المجتمعالأخبار العالمية

إيطالي تشاجر مع زوجته فمشي 450 كيلومتراً كي يهدأ ؟!

قام رجل إيطالي بالسير لمدة أسبوع في محاولة لتهدئة غضبه بعد شجار مع زوجته، قبل أن يتم القبض عليه من قبل الشرطة، لخرقه قواعد الإغلاق الصارم في البلاد.

و وفقاً لصحيفة “إندبندنت” مشى الرجل البالغ من العمر 48 عاماً لمسافة 280 ميلاً (حوالي 450 كيلومتراً) ، من مكان إقامته في كومو، في أقصى شمال إيطاليا على الحدود السويسرية، وتمكن من الوصول إلى فانو، وهي بلدة صغيرة على ساحل البحر الأدرياتيكي على بعد حوالي 280 ميلاً جنوباً.

في البداية، لم يعتقد رجال الشرطة الذين ألقوا القبض على الرجل في الساعة الثانية صباحاً لخرقه قواعد حظر التجول في إيطاليا، أنه كان بإمكانه السير هذه المسافة. ولكن بعد التحقق من اسمه، وجدوا أن زوجته أبلغت بالفعل عن فقدانه في كومو قبل أسبوع. وذكرت تقارير في وسائل الإعلام الإيطالية أن الرجل كان يشعر بالبرد والتعب، رغم أنه اعترف بأنه لم يدرك تماماً المسافة التي قطعها خلال مسيرته الطويلة التي بدأ بها لتهدئة نفسه.

وأشار الرجل إلى أنه حصل على الطعام من قبل غرباء خلال مشواره، الذي كان متوسطه حوالي 40 ميلاً (64 كيلومتراً) في اليوم.وقال للشرطة، حسب صحف محلية، ” أنا بخير، أشعر بالتعب قليلاً ” . و أكدت زوجته التي جاءت لاصطحابه أنه قد خرج بالفعل من منزلهما في كومو بعد خلاف منذ أسبوع، ولم يره أحد منذ ذلك الحين.

ومع ذلك، بالإضافة إلى دفع فاتورة الفندق الذي قضى زوجها ليلة واحدة فيه، في فانو، طُلب منها أيضاً دفع غرامة قدرها 400 يورو كانت قد فرضتها عليه الشرطة لخرقه قواعد الإغلاق المرتبطة بـ”كورونا”، التي تتمثل بحظر التجول الليلي. وفرضت إيطاليا حظر تجول على مستوى البلاد من الساعة 10 مساءً حتى الساعة 5 صباحاً في محاولة لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى