أخبار المجتمعالأخبار العالمية

إختيار ناعومي كامبل سفيرة للسياحة في كينيا


أثار اختيار عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل سفيرة للسياحة في كينيا عاصفة بموقع تويتر في هذه الدولة بشرق أفريقيا.

وقال وزير السياحة الكيني نجيب بالالا إن الاتفاق مع كامبل، 50 عاما، أُبرم في مطلع الأسبوع بعدما التقى بعارضة الأزياء البريطانية التي تقضي حاليا إجازة في كينيا.

وقال بالالا: “نرحب بالخبر المثير بأن ناعومي كامبل ستدعم عالميا السياحة والسفر إلى كينيا تحت العلامة التجارية (كينيا الساحرة)”.

ومنذ ذلك الحين، أصبح اسم عارضة الأزياء موضع اهتمام عبر الإنترنت في كينيا.

وتساءل كثيرون عن السبب في عدم اختيار شخصية كينية بارزة، ملائمة أكثر لشغل المنصب، مثل نجمة هوليوود الممثلة لوبيتا نيونغو بالإضافة إلى العارضتين أجوما ناسينيانا وديبرا سانيبي  .

بالمقابل، سارع آخرون إلى الدفاع عن اختيار كامبل، معتبرين أن النقاش بشأن الأمر يبرر أهمية الدور الذي اختيرت لأجله.

وتضرر قطاع السياحة في كينيا بشدة جراء تفشي فيروس كورونا، إذ تراجع عدد الوافدين إلى البلاد بنسبة 72 في المئة بين يناير/ كانون الثاني وأكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى