آخر الأخبارصحة

إثبات جديد على أهمية فيتامين (د) في مكافحة كورونا

 

ظهرت مزيد من الأدلة على الدور الذي يمكن أن يلعبه فيتامين (د) في حماية الناس من فيروس كورونا المستجد.

وطبقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وجدت دراسة أن وجود قصور في الفيتامين كان أكثر شيوعًا بمقدرا أربع مرات بين المرضى الذين نقلوا إلى المستشفى.

وأوضحت أدلة من حول العالم أن المرضى المصابين بالعدوى الذين ليس لديهم كميات كافية من فيتامين (د) أكثر عرضة لدخول المستشفى، لكن لم يتمكن العلماء حتى الآن من تحديد ما إن كان نقص الفيتامين يجعل الناس أكثر عرضة للمرض، أو ما إن كان المرض هو ما يسبب تراجع مستويات الفيتامين.

وكشف خبراء أسبان الآن مزيدًا من الأدلة التي ترجح أن مكملات فيتامين (د) الزهيدة الثمن قد تكون مفيدة، وبحث خبراء من جامعة كانتابريا حالة 216 مريض بكورونا المستجد بإحدى المستشفيات في شمالي مدينة سانتاندر الإسبانية.

وتبين أن 82% من المرضى كان لديهم قصور في فيتامين (د)، في حين 18% كانت لديهم مستويات كافية من الفيتامين، وهو فرق أربعة أضعاف.

ويدعو الباحثون الأسبان الآن لعلاج مرضى كورونا باستخدام مكملات فيتامين (د)، بالنظر للآثار المفيدة التي قد تترتب على هذا النهج

وبالرغم من أن البحث لا يثبت أن نقص الفيتامين أدى لإصابتهم بالمرض على نحو تطلب إدخالهم المستشفى، لكنه يعتبر الأحدث ضمن سلسلة دراسات جاءت بنتائج مماثلة.

وقد رجحت دراسات أخرى أن علاج مرضى “كوفيد-19” بالمستشفيات باستخدام مكملات الفيتامين الرخيصة تعزز فرص نجاتهم وتسرع تعافيهم.

لكن نقص التجارب السريرية والمعايير الذهبية للبحث العلمي، جعلت من المستحيل على العلماء تأكيد فاعلية المكملات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى