صحة

أول دواء في العالم يعالج أسباب مرض السكري بدلا من أعراضه

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الموافقة على أول دواء يمكن أن يؤخر تطور مرض السكري من النوع الأول (T1D).
وهذا العقار يدعى “تيبليزوماب” (Teplizumab أو Tzield)الذي يستهدف مشاكل المناعة الذاتية التي تسبب المرض على عكس باقي الأدوية التي تستهدف أعراض المرض.


ويقول الخبراء إن “تيبليزوماب” هو نوع من العلاج المناعي الذي يعمل من خلال معالجة السبب الجذري لمرض السكري بدلا من أعراضه فقط.


وفي النوع الأول من مرض السكري يصبح البنكرياس غير قادر على إنتاج الإنسولين، وتتمثل أعراضه بالشعور بالعطش الشديد، والتبول أكثر من المعتاد، وفقدان الوزن دون المحاولة، والتعب الشديد، ويمكن أن تظهر الأعراض بسرعة، خاصة عند الأطفال وهو يهدد حياة المصابين به إذا ما تم علاجه.


وقال كريس أسكيو، الرئيس التنفيذي لمؤسسة السكري في المملكة المتحدة وفق لصحيفة الإندبندنت : يعد هذا القرار تحولاً جذرياً في علاج السبب الأساسي للحالة وهي – هجوم الجهاز المناعي – واحتمال الإصابة بمرض السكري من النوع الأول يتأخر لمدة تصل إلى ثلاث سنوات بعد أخذ العقار

وقالت مؤسسة JDRF غير الربحية، التي مولت تجربة الدواء”يمتلك العالم الآن عقارا أثبت فعاليته في معالجة الأسباب الجذرية لمرض السكري من النوع الأول، ما يؤخر ظهور الحالة ويبطئ تقدم المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى