متفرقاتمنوعات

أماكن وأدوات تعتبر ملجأً للبكتيريا في المنزل

وصلت دراسة جديدة في جامعة أستون، في إنكلترا، إلى وجود جراثيم كثيرة على مقبض الغلّاية، حيث عثر العلماء على كميات كبيرة من المكورات العنقودية الذهبية في المقابض، ما قد يسبب التهابات الجلد والتسمّم الغذائي، وفق ما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.  

وكشفت اختبارات المسح أنّ مقبض الغلّاية يحتوي على كميات كبيرة من المكورات العنقودية الذهبية، والتي يمكن أن تسبب التهابات الجلد والتسمّم الغذائي.  

كما تحتوي أجهزة التحكّم عن بعد والمفاتيح التليفزيونية أيضاً على بكتيريا، لكنّ حنفية المطبخ كانت المنطقة الأكثر تلوّثاً، في حين أنّ أغطية الحاويات كانت تحتوي على أعلى مستويات من بكتيريا الإشريكية القولونية القاتلة.  

ووجدت الدراسة التي أجريت على 2000 بالغ أننا ننسى تنظيف الأسطح المستخدمة بكثرة.

وقال قائد الدراسة جوناثان كوكس، من جامعة أستون فى برمنغهام: «نأمل أن يفكر الناس أكثر حول مكان وكيفية التنظيف. وبينما قد يبدو الأمر صادماً، فليس من المستغرب أن نجد بكتيريا على هذه الأسطح عالية التلامس».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى