آخر الأخبارصحةلايف ستايل

أضرار خطيرة لـ نقص فيتامين D على الجسم

حاول مجموعة من الباحثين في جامعة كوين ماري بلندن تجربة فيتامين د في الوقاية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا، وذلك وسط أدلة متزايدة على أن فيتامين د يمكن أن ينقذ الملايين من الإصابة بالفيروس خلال أشهر الشتاء.

أشارت دراسة جديدة مؤخرا من قبل باحثين في جامعة لوفين في بلجيكا، إلى أن مستويات فيتامين د المنتشرة في الدم قد تكون مؤشرًا جيدًا على الصحة المستقبلية ومخاطر المرض لدى الرجال المتقدمين في السن، وفقا لما نشر في موقع “هيلث لاين” الطبي.

وأفاد الدكتور لين أنطونيو من مستشفيات جامعة لوفين في بلجيكا وفريق من الباحثين الأوروبيين، ان فيتامين (د) مهم للحفاظ على صحة العظام، وكذلك للحماية من العدوى والأمراض، ويعد نقص فيتامين (د) مشكلة صحية عالمية كبرى، حيث تشير التقديرات إلى أن حوالي مليار شخص لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د) في دمائهم.

ويعتبر نقص فيتامين د شائعًا بشكل خاص عند كبار السن وتظهر الدراسات بشكل متزايد أهمية فيتامين (د) في الحماية من مجموعة من الحالات الصحية المرتبطة بالشيخوخة.

وربط الباحثون بين انخفاض مستويات فيتامين (د) في الدم وبين المشاكل الصحية الرئيسية المرتبطة بالعمر، بما في ذلك الإصابة بمجموعة من المضاعفات والأمراض الخطيرة ، ومنها :

1- الإصابة بمشاكل العظام وهشاشة العظام

2- زيادة خطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية

3- الإصابة بمرض السرطان

4- داء السكري من النوع 2

5- التدهور المعرفي ومرض الزهايمر والنسيان المستمر.

6- الاكتئاب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock