متفرقاتمنوعات

أسرار مثيرة عن أصول الإنسان

كشفت تكنولوجيا مسح متقدّمة أسراراً مثيرة للاهتمام عن حفرية «ذات القدم الصغيرة»، وهي حفرية مدهشة لأحد أسلاف الإنسان الأوائل الذي عاش في جنوب أفريقيا قبل 3.67 مليون عام، خلال منعطف مهم في تاريخ تطوّر الجنس البشري.  

وقال علماء إنّهم فحصوا الأجزاء الرئيسية من الحفرية شبه الكاملة، وتوصّلوا إلى تصوّر ليس فقط عن التكوين الحيوي لنوع «ذات القدم الصغيرة»، وإنما أيضاً الصعوبات التي واجهتها صاحبة هذه الحفرية، وهي أنثى بالغة، أثناء حياتها.

  ويجمع نوع «ذات القدم الصغيرة» بين سمات شبيهة بالقردة وأخرى شبيهة بالبشر، وتعتبر سلفاً مباشراً محتملاً للإنسان.  

وكشف الباحثون أنّ هؤلاء الأسلاف كانوا قادرين على المشي منتصبي القامة، لكن كانت لديهم سمات تشير إلى قدرتهم على تسلّق الأشجار وربما النوم على غصونها لتجنّب الحيوانات المفترسة كبيرة الحجم.  

كما أنّهم يشبهون الغوريلا في ملامح الوجه والأيدي القوية التي استخدموها في التسلق. لكن أرجلهم كانت أطول من الأذرع كما هو الحال في إنسان العصر الحديث، مما يجعلهم أقدم سلف للبشر يمتلك هذه السمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى