عالمي

أديل تؤجل جولتها في لاس فيغاس بسبب كورونا

أعلنت المغنية البريطانية أديل، الخميس، بكلمات خنقتها الدموع، إرجاء سلسلة حفلات في لاس فيغاس، بسبب حالات تأخير عدة مرتبطة خصوصاً بإصابة أعضاء كثر في فريقها بفيروس كورونا، عشية انطلاق العروض.

وفي نوفمبر الماضي، بعد طرح ألبومها الرابع المسجل في الاستوديو “30”، كشفت النجمة أنها ستحيي كل عطلة نهاية أسبوع على مدى 12 أسبوعاً حفلات في لاس فيغاس اعتباراً من 21 يناير.

وقالت أديل (33 عاماً) في تسجيل مصور نشرته عبر حسابها على تويتر: “بذلنا كل ما في وسعنا ليكون كل شيء جاهزاً في الوقت المطلوب (…) لكننا واجهنا مشكلات بسبب حالات تأخير في التسليم وكورونا”.

وأضافت المغنية “نصف فريقي مصاب بكوفيد، وكان مستحيلاً إنجاز التحضيرات للعرض. أنا حزينة للغاية”، وقدمت مرة أخرى الاعتذار “من جميع من تكبد عناء التنقل” إلى لاس فيغاس لحضور الحفل، المقرر أساساً في قاعة “كولوسيوم” فندق “سيزرز بالاس”. ووعدت بإعادة برمجة كل الحفلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى