الجمعة, 18 آب 2017
مجلة جهينة > طفولة
عدد النتائج : 4
تشير الإحصاءات إلى أن حوادث الحروق تحتل المركز الثاني بعد حوادث الطريق، وأن 40% من الحروق المنزلية تحدث في المطبخ، و40% بسبب التدخين بكل أنواعه، بينما تمثل الكهرباء وغيرها نسبة ـ20% الباقية، ولأن الطفل هو الضحية الأولى لهذه الحروق المنزلية فعلى كل أم التعرف إلى طرق الوقاية والعلاج معاً:           ...تتمة
كثير من الأمهات يفضلن تربية أطفالهن بشكل لا يقربهم من الأصدقاء، بل يبعدهم عن النشاطات الرياضية والاجتماعية، وحجتهن في ذلك التركيز على المذاكرة من دون الأخذ بعين الاعتبار الآثار النفسية المستقبلية. ونوضح فيما يلي بعض إيجابيات ومميزات الطفل الاجتماعي:           ...تتمة
«أريدها لي.. إنها لعبتي.. لن أشاركه فيها»، بكاء وصراخ وأصوات تعلو في المكان، طفلان يتشاجران ويتعاركان بالأيدي، كل واحد منهما يريد لعبة الآخر، ولا يريد مشاركة غيره في ألعابه، إنها الأنانية لدى الطفل، وهي أسلوب يشكو منه الكثير من الآباء والأمهات، إذ يسبب لهم الحرج بشكل كبير، كما أنه يسبب الضجر لهم لعدم قدرتهم على التعامل الإيجابي مع طفلهم.           ...تتمة
مشكلة تشغل بعض الأمهات، وهي نحالة الطفل الزائدة، وعدم تقبله أي طعام، لا بد من طريقة ما، وهنا ينصحنا الاختصاصيون بالأمور التالية لكي يزداد وزن الطفل بعد العام الأول ولكن زيادة طبيعية وصحية وليس زيادة مرضية. • لا يعتبر الإسراف في تقديم الأطعمة السكرية والنشوية هو الطريقة الأمثل لزيادة وزن الطفل.           ...تتمة
1