الجمعة, 18 آب 2017
مجلة جهينة > طفولة > 11 ميزة للطفل الاجتماعي
11 ميزة للطفل الاجتماعي
كثير من الأمهات يفضلن تربية أطفالهن بشكل لا يقربهم من الأصدقاء، بل يبعدهم عن النشاطات الرياضية والاجتماعية، وحجتهن في ذلك التركيز على المذاكرة من دون الأخذ بعين الاعتبار الآثار النفسية المستقبلية. ونوضح فيما يلي بعض إيجابيات ومميزات الطفل الاجتماعي:
• دور الأم: تدريب الطفل على المهارات الاجتماعية المختلفة مثل التفاوض وفض النزاعات والتعامل مع الآخرين، والتخطيط وتحفيز الآخرين، وحثه على القيام بأنشطة تطوعية جماعية ليتعلم كيفية عقد الصداقات والحفاظ عليها.
• فهم وإدراك وملاحظة مشاعر الآخرين وحالاتهم المزاجية واحتياجاتهم.
• القدرة على جذب القلوب.
• غالباً ما يتم اختياره قائداً للمجموعة.
• يصبح بعد فترة مستشاراً لمشكلات الأصدقاء، ويفضل الانتماء للنوادي الرياضية.
• يستمتع بتعليم البعض بشكل كبير، ولديه صداقة حميمية مع اثنين أو أكثر.
• إذا اعترضته مشكلة يفضل التفكير فيها بصحبة الآخرين بدلاً من التفكير وحده.
• يبدو جذاباً -عند الكبر- محبوباً ومشهوراً وله شعبية.
• يدرك تغير الحالات المزاجية لمن حوله.
• لا يخشى مواجهة الناس، ويمكنه التفاوض من دون التمسك بالرأي الواحد.
• يؤثر فيمن حوله.
• يمكنه العمل في الصحافة أو إدارة شؤون الأفراد أو تحفيز الآخرين ليقوموا بأفضل ما لديهم.

أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة
كود التحقق:
* ارقام و أحرف كود التحقق: