الأربعاء, 29 آذار 2017
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 79 تاريخ 24/9/2015
عدد النتائج : 28
جهينة - نسرين إسماعيل هاشم: مبدعون في أعمالهم وأفكارهم، عشقت أناملهم الكاميرا، عايشوا الناس من خلالها، توحدت رؤاهم وعدستها ليصنعوا صورة فنية أبلغ من الكلام، معلنين بصماتهم الخاصة في عالم الفن، مصورون سوريون لهم سجل حافل في الوسط الفني وأعمالهم تخطّت حدود الوطن لتصل إلى العالمية، «جهينة» تسلط الضوء على بعض الأسماء السورية في هذا المجال:           ...تتمة
• أمام العدسة
دمشق- جهينة: باتت كلمة "الهجرة" اليوم الكلمة الأكثر تداولاً بين الشباب السوري، وأصبحت الأحلام الوردية وعوالم ما راء البحار أكثر من أن تُحصى أو تُعد، فقد تأجلت مشاريع التخرج والزواج والوظيفة وخطط المستقبل، وأكلت نيران الحرب كل شيء حتى صار رماداً وهباء منثوراً تتقاذفه رياح القلق واللااستقرار، وتعصف به قوارب الموت وسفن الشحن العشوائي والمتاجرين بالبشر، لنستيقظ كل صباح على مأساة جديدة ضحاياها هؤلاء الحالمين بالهجرة والانتقال إلى العيش الرغيد في أحضان القارة العجوز.           ...تتمة
• تحقيقات
جهينة- خاص: أبناءُ الشمسِ هم وبناتها.. يجدّلون من خيوط أشعتها أكاليل انتصار تلوح تباشيره مع كل فجر جديد.. ندى الأرضِ وسنديانها الشامخ، تتسامى الكائنات كلّها لتطاول قاماتهم العالية.. وتبسطُ السماءُ نجومها وأقمارها دروباً مضيئةً ليعبروا إلى سدرة الخلود.. بزنودهم السمراء تعتصم الكرامة، وفي جباههم الشامخة آيات العزة والكرامة والكبرياء.. إنهم بواسل الجيش العربي السوري رجال الله وحراس الأمة الأوفياء.. حصنُ الوطن الأبدي وحماة الديار لهم الصلاة وعليهم السلام. «جهينة» التي واكبتهم في معاركهم وتدريباتهم، وزارتهم في المشافي والمراكز الصحية، وأفردت صفحاتها للشهداء الخالدين في ضمائرنا ووجداننا، تدخل اليوم إلى بيوت عائلاتهم، بمناسبة 1 آب عيد الجيش العربي السوري، تستطلع آراء الآباء والأمهات، الأبناء والبنات لتنقل رسائلهم إلى الجنود والضباط الصامدين الصابرين في ثكناتهم ووحداتهم، في خنادقهم وخلف متاريسهم وعلى امتداد الجغرافية السورية، وهم يواجهون هذه الحرب التي تستهدفنا جميعاً، ويصدون بصدورهم وأرواحهم ويبذلون دماءهم لنحيا نحن ويبقى الوطن الحضن الذي نأوي إليه كلما اشتدت المحنة.            ...تتمة
• تحقيقات
جهينة- إلهام سلطان: تحمّلت إدارة الخدمات الطبية في الجيش العربي السوري قسطاً وافراً وكبيراً من مسؤولية علاج جنودنا وضباطنا الجرحى وتأمين احتياجاتهم الصحية، وكانت بحق بحجم هذه المسؤولية عبر الإسعافات والعلاجات والمشاريع الاجتماعية التي قدمتها وستقدمها. وعلى الدوام كان جنودها المجهولون وراء الروح المعنوية العالية التي يتمتّع بها مقاتلو الجيش العربي السوري، كيف لا وكلّ منهم يحارب في خندقه، فالأطباء والممرضون والمسعفون وخلال سنوات الأزمة وصلوا الليل بالنهار في المشافي العسكرية والمستوصفات والنقاط الطبية والمشافي الميدانية، مقابل آلاف العسكريين الذين يواجهون هذه الحرب بعزيمة المؤمن بانتصار وطنه. وعلى مدى تاريخها الطويل برعت إدارة الخدمات الطبية في الجيش العربي السوري في عملها، وابتكرت مشاريع تكفل المقاتل وأسرته في العلاج والعمليات الجراحية وتأمين الأدوية، وفي الوقت نفسه الارتقاء بأداء المؤسسة إلى ما يليق بتضحيات جنود وضباط الجيش العربي السوري،            ...تتمة
• لقاءات
جهينة- ع. القتال: عندما تمطرنا الألوان بموسيقى تتغلغل في عمق أرواحنا، نكون أمام فنان ريشته أنامله ولوحته قيثارة تنبعث منها الحياة، فيختصر فيها اللغات صوراً تفجر كل الجماليات المختبئة في جوانيات الروح، وعندما يكون الفنان أنثى تتلمّس حالة الإبداع بحواسك كلها.. في الكثير من أعمالها تأخذنا ألوانها في تضادها بين الأزرق والأحمر، البارد والحار إلى الصراع الدائر اليوم، في تناغم لوني وموسيقي مشكلاً حالة عشق وشغف، هو يمطرها بعطره وهي تمطره بدهشتها أعمالاً ساحرة بانسيابها ومدلولاتها تعبيرياً، تجريداً وحروفياً، يشي بثقافتها وبحثها الدؤوب عن الجديد، لتطالعنا الوجوه التي تربعت على عرش البياض بما اكتنزته من ألوان نامت على زرقة حلمها وفارت تارة صارخة بنار وهجها «هذه أنا»، تحمّلها تذمرها، شكواها وعبثية هذا العالم، وكثيراً ما تدخل صمتها «الصمت الذي تشي به وجوه الفنانة» لتشرب أذنيك الموسيقى المنسكبة كشلال من فم إناثاها المغمضة العين.            ...تتمة
• تشكيل
جهينة- دمشق: عن دار بيسان للنشر والتوزيع في لبنان صدر مؤخراً كتاب "سياسة التحالفات السورية 1918-1982" للدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة وهو من الكتب النادرة التي بحثت في التاريخ السوري المعاصر بعيداً عن أي تحزبات أو اصطفافات أو أيديولوجيات مسبقة، فضلاً عن غناه بالمعلومة التاريخية والكشف عن الكثير من الأسرار التي خبأتها زوايا السياسة ودهاليزها.           ...تتمة
• إصدارات
جهينة- دمشق: يحوي ديوان «قيامة الخيول» باكورة أعمال الشاعرة عبير عطوة، نحو عشر قصائد، ما يميّزها هو المناخات الغنائية والذرى الجمالية التي شكّلت متن القصائد، ولاسيما في تعالقها مع الكينونة والتاريخ والوطن والهوية، وتلك الثيمات الدالة في فضاءات قولها الشعري انفتحت           ...تتمة
• إصدارات
جهينة- بقلم: فائزة داود غني يا ربة الشعر غضبة آخيل.. يرى الروائي الروسي فيدور دوستويفسكي أنَّ إلياذة هوميروس هي أول نص أدبي أعطى العالم القديم كله نظاماً ومنهجاً للحياة الأرضية والروحية. قد يتبادر إلى الذهن سؤال يتعلق بهذا الرأي الذي أطلقه صاحب رواية الجريمة والعقاب في رسالة بعث بها إلى أخيه.           ...تتمة
• زوايا
جهينة- دمشق: ما إن انتهى موسم العرض الرمضاني حتى انطلقت الاستبيانات والاستطلاعات في الصحف والمواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، وبدأت تتناسل الأسئلة والسجالات لتقييم المستوى الذي وصلت إليه الدراما السورية والقضايا التي عاينتها ومدى مقاربتها للأزمة وقدرتها على توصيف وعرض أسباب ونتائج الحرب التي تشنّ على سورية. وقد تعددت المسلسلات في موسم 2015 واختلفت موضوعاتها ومقولاتها ورؤاها الإخراجية، وتصدر نجوم سوريون شباب نسبة جيدة منها، وذهب عدد منها إلى عمق الأزمة وتغلغل في ثناياها وتفاصيلها الدقيقة من خلال حكايات إنسانية مؤثرة. ففي حقل الأعمال الاجتماعية تابعنا مثلاً: «شهر زمان»، «عناية مشددة»، «دامسكو»، «امرأة من رماد»، «حارة المشرقة»، «دنيا جزء 2»، «العراب»، «غداً نلتقي»، «في ظروف غامضة»، «بانتظار الياسمين» «صرخة روح الجزء3». وفي الأعمال البيئية: «حرائر»، «حارة الأصيل»، «الغربال الجزء 2»، «صدر الباز»، «طوق البنات الجزء 2»، «باب الحارة الجزء 7»، «بنت الشهبندر»، أما الأعمال الكوميدية فنذكر: «أهلين جارتي»، «بقعة ضوء الجزء 11»، «وعدتني يا رفيقي».           ...تتمة
• تحقيقات
شاركت الفنانة السورية نسرين طافش بمبادرة إنسانية إلى جانب عدد من المشاهير في الفن والإعلام، حيث قامت بجانب زملائها بخدمة العاملين في أحد مطاعم دبي وتبادلوا الأدوار معهم حيث قاموا بخدمتهم وإعداد الطعام لهم، وذلك من باب احترام حقوق الإنسان والتراحم بين الجميع. وعلّقت نسرين على هذه المناسبة قائلة: «بمبادرة قيمة الإنسان لنبذ التطرف والعنصرية اجتمعنا في مطعم درج الياسمين وتبادلنا الأدوار مع العاملين في المطعم وقدمنا لهم الأطباق فكلنا بشر وكلنا سواسية عند الله ولا فرق بيننا إلا بإحساسنا الإنساني بعضنا تجاه بعض». وعلى الصعيد الفني، تحضر طافش للعودة إلى العاصمة السورية دمشق لأداء دور البطولة في المسلسل الشامي «خاتون» للكاتب والفنان طلال مارديني ومن إخراج تامر إسحاق، هذا وبدأت شركة «غولدن لاين» المنتجة للمسلسل تحضيراتها للتصوير حيث تؤدي طافش دور «خاتون»، ويجسد الفنان السوري            ...تتمة
• أخبار فنية
1 - 2 - 3