الجمعة, 28 تموز 2017
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 70 تاريخ 1/3/2010
عدد النتائج : 66
فاديا جبريل            ...تتمة
• الإفتتاحية
بحضور السيدة أسماء الأسد أقيم مؤخراً حفل إطلاق كتاب رسوم مصورة بعنوان "العقرب الفضي" في دار الأسد للثقافة والفنون.           ...تتمة
• ريبورتاج
لابد وأنت تمرّ بجانب مشفى المواساة الشهير أن تلفت نظرك حشود الأمهات والآباء والزوار والمرافقين الذين تكتظ بهم الأرصفة المقابلة لهذا المشفى العريق، ومنصفات الطرقات المحيطة به أو الحدائق والساحات القريبة منه.. ولابد ومن لهفة هذا الحشد المتناثر هنا وهناك، ووجوه الأمهات اللواتي تكسوها ملامح الترقب والانتظار، يفترشن الأرض ويلتحفن السماء، أن تكتشف أنك أمام مشفى الأطفال الوحيد في مدينة دمشق التي يزيد عدد قاطنيها والمقيمين والمارين بها على الـ5 ملايين إنسان، عدا عن القادمين من مختلف المحافظات يحملون فلذات أكبادهم في رحلة قد تكون الأخيرة لهذا الطفل أو تلك الطفلة.. أسئلة.. وأسئلة تدور في ذهنك وأنت تحاول التغلغل في حكايا هؤلاء النسوة وأطفالهن، وثنايا هذا الصرح الطبي العظيم الذي يجبرك على التوقف عند مشكلاته أو المعوقات التي تربك عمله، ونحن ندرك أن الإدارة والطاقم الطبي والتمريضي والفني يبذلون جهداً جباراً وكبيراً بحجم عشقنا ومحبتنا لأطفالنا.           ...تتمة
• تحقيقات
تغيّرات كثيرة طرأت على مجتمعاتنا نلمسها كحقيقة مرّة، جعلت ما كان مألوفاً وسائداً سابقاً أمراً مستهجناً اليوم والعكس صحيح، فبعد أن كان الأهل يتفاخرون بكثرة الأولاد باتوا اليوم يعيشون في رعب الحمل غير المرغوب به... هذا "الشر" الذي يُستأصل قبل أن يلفظ أنفاسه وأحياناً بعدها.            ...تتمة
• تحقيقات
لعلّ الجامعة في وعينا وقناعتنا جميعاً هي المكان الأوفر حظاً المنوط به أن يؤدي الدور الأهم في تلبية طموحات الطلاب وآمالهم، بل يكاد يكون بيت الأمان الذي يزرع طلابنا بذور مستقبلهم في تربته التي يجب أن تكون خصبة مزهرة تقارب أو تتفوق على أحلامهم وطموحاتهم.. لكن كيف ينظر طلاب جامعة دمشق إلى جامعتهم؟ وهل هي بمكوناتها وبرامجها ومناهجها ومدرسيها بمستوى هذا الطموح؟!. قصة الطالب محمد وغيره ممن التقيناهم ربما تختزل حكايات مئات وآلاف الطلبة الذين يودون أن يعبروا بها إلى أروقة الجامعة ومكاتبها ليصغي لهم المسؤولون ويجيبوا عن سؤالهم: لماذا تحدّ الجامعة من طموحاتنا؟ وما المشكلات التي يعانيها طلاب جامعة دمشق عموماً، ومن هو المسؤول عن تردي واقع الطلاب العلمي والثقافي داخل الجامعة.. وما هي الأسباب التي جعلت التعليم عبئاً ثقيلاً على كاهلهم؟؟!... جميع هذه الأسئلة وغيرها ستقاربها "جهينة" وتجيب عنها في التحقيق التالي:           ...تتمة
• تحقيقات
حالة من التنافس الإيجابي ومفاهيم مختلفة للتميّز، احتضنها الأولمبياد العلمي السوري الذي يعدّ من أضخم الفعاليات العلمية في سورية، ويهدف إلى خلق جيل مبدع قادر على امتلاك لغة العلم في عصر المعرفة. ومنذ انطلاقته عام 2006 تم العمل على إبراز المواهب الشبابية والطاقات الكامنة، وخلق حالة من التنافس الإيجابي بين الطلبة، وصقل موهبتهم وتطوير مهاراتهم، وتشجيع المتفوقين وتنمية قدراتهم العلمية، والطلبة المعنيون بالأولمبياد هم طلاب الصف الأول الثانوي الذين لديهم اهتمامات بمواد الفيزياء والكيمياء أو الرياضيات، إلى جانب امتلاكهم مستوى جيداً جداً في اللغة الإنكليزية. وفي كل عام يتمّ اختيار ثلاثة فائزين على المستوى الوطني، ومن ثم العمل على تأهيلهم للمشاركة في الأولمبياد العلمي العالمي، ضمن المنتخب الذي سيتمّ اختياره لتمثيل سورية في هذا الأولمبياد في المواد الثلاث.            ...تتمة
• ريبورتاج
لم تتمالك المطربة أصالة نفسها، وبكت بشدة وهي تغني لمصر في مهرجان "ليالي الوطن" الذي أقيم في الكويت مؤخراً، فبعد أن قامت أصالة بغناء عدد من أغنياتها المشهورة، فجأة توقفت الفرقة الموسيقية لحظات لتمنح أصالة فرصة التعبير عن حبها لبلدها الثاني مصر.           ...تتمة
• أخبار فنية
أكد الفنان رشيد عساف أن تجسيده شخصية الصحابي معاوية بن أبي سفيان في مسلسل "الأسباط" يهدف إلى طيّ صفحة قاسية من التاريخ الإسلامي، معبّراً في الوقت ذاته عن إعجابه الشديد بفكرة المسلسل الذي يتناول الشيخ الراحل أحمد ياسين.           ...تتمة
• أخبار فنية
كشفت المطربة اللبنانية نجوى كرم عن سر بكائها في أولى حلقات برنامج المسابقات الأكبر في العالم العربي "Arabs’ Got Talent"، وهي تستمع إلى قصيدة الطفل الفلسطيني عصام بشيتي عن أطفال القدس، مشيرة إلى أن القصيدة ذكّرتها برفيق دربها في مشوار النجومية والطرب الشاعر اللبناني عصام زغيب الذي توفي عام 2003م.           ...تتمة
• أخبار فنية
كان لافتاً في الموسم الدرامي الأخير الحيز الكبير الذي تمتعت به الدراما السورية بكافة مسلسلاتها من الجرأة ومعاينة الموضوعات الشائكة.. لكن الأشد أسفاً أن تتطوع أقلام بعض الصحفيين لتغرق في مدح مسلسل ما ليتحوّل المديح فجأة إلى نقد وسباب وشتائم واتهامات غيابية لمسلسل آخر.. سواء من ناحية النوعية أو أفكار الكادر التنفيذي، وحتى البنية الدرامية. مسلسل (صبايا 2 رجعنا من جديد) وهنا لسنا ضد أحد الأطراف وإنما نعرض الحدث بحثاً عن موضوعية ومصداقية أكثر.. كيف كانت الدراما هذا العام في أعين الكتّاب؟ وماسبب الحملات النقدية ضد بعض المسلسلات؟ وهل صحيح أن أقلام البعض من الصحفيين باتت تشترى وتقلب الموازيين لكفة من يدفع أكثر؟ هل هذا الشرخ بات موجوداً حقاً في إعلامنا السوري؟!! هذه الأسئلة سيجيب عنها كاتبا الجزء الثاني من مسلسل (صبايا رجعنا من جديد) الزوجان مازن طه ونور شيشكلي ليوضحا في هذا الحوار مع "جهينة" رأيهما بالمجريات التي تعرض لها مسلسل صبايا، ويبينا حقائق ماجرى، ويخبرانا بوجهة نظر الكتاب في دراما 2010 وأيضاً جديد أعمالهما ومفاجآتهما للمشاهد السوري والعربي..            ...تتمة
• لقاءات
1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7