الخميس, 15 تشرين الثاني 2018
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 21 تاريخ 1/2/2007
عدد النتائج : 45
فاديا جبريل رئيسة التحرير           ...تتمة
• الإفتتاحية
المشروع يهدف إلى ربط الأطفال بهويتهم الثقافية والتاريخية            ...تتمة
• وجوه الناس
بين الاحتشام والمبالغة والتهتك تضيع المعايير!           ...تتمة
• تحقيقات
المنجم أو استخباراته التابع لها من يقرأ الغد؟!           ...تتمة
• تحقيقات
جهينة – خاص: معهد الفتيات الجانحات، تسمية متعارف عليها، وفي البداية لانتفق مع هذه التسمية، لأن فيها من السلبيات والمهانة ما فيها، وكما عملت الجهات المسؤولة على تغيير كلمة المعوقين بذوي الاحتياجات الخاصة، عليها أن تعمل لتغيير هذه التسمية التي تحمل في طياتها الكثير من الإهانة والحرج للفتيات اللواتي ساقهن القدر إلى هذا المعهد، فلماذا لايسمى المعهد: معهد إعادة تأهيل الفتيات؟ أو تأهيل الفتيات للمجتمع؟ أو أي تسمية أخرى، فليس كل الفتيات اللواتي وصلن إلى هذا المعهد وصلن لأنهن منحرفات! كنا نتمنى أن نزور هذا المعهد ونلتقي الفتيات لتلمس مشكلاتهن، لكن أنظمة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، والتبعيات المتعددة جعلت هذا الأمر مستحيلاً!            ...تتمة
• تحقيقات
و"35" مليون نسمة في عام "2050"م           ...تتمة
• تحقيقات
الجزء الأكبر من ضحايا الحروب في العالم هم من أطفال العرب والمسلمين!           ...تتمة
• قضية
ا بدّ للرجل أن تتراقص عيونه ويرّف قلبه وتتحرك كل خليةٍ فيه عندما تمر امرأة من جانبه أو حتى عندما تهفّ بعض نسائمها فقط... فتراهم يتنفسون الصعداء ويستعدون لعملية المراقبة اليومية إلى أن تقع في شباكهم ليقضوا أحلى شهور من العسل..            ...تتمة
• ريبورتاج
لم أكن أعرف معنى الحب بعد عندما شاهدت ذينك العجوزين وهما يتأبطان ذراعيهما، ذات مساء ويعبران ببطء على الرصيف كعاشقين صغيرين.. المصادفة وحدها جعلتني أشاهدهما أكثر من مرة يخرجان من بيتهما في حارتنا القديمة، ولم تذهب هذه الصورة من مخيلتي أبداً، رغم مضي السنين، ومعرفتي للحب، ربما..!           ...تتمة
• ريبورتاج
قضى صديقنا الموظف إجازة العيد ورأس السنة حاملاً جرة الغازعلى كتفه يدور من مركز توزيع إلى آخر، ومن بائع متجول إلى آخر لعله يحظى بعبوة ملأى أو نصف ملأى لايهم، فمعلومكم أن التمييز بين المدينة والريف وصل إلى جرات الغاز،           ...تتمة
• عين على الوطن
1 - 2 - 3 - 4 - 5