الأربعاء, 23 كانون الثاني 2019
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 107 تاريخ 1/9/2018 > المبالغة في نظافة الأطفال قد تصيبهم بالسرطان!
المبالغة في نظافة الأطفال قد تصيبهم بالسرطان!
توصلت دراسة أجريت مؤخراً إلى أن المبالغة في فرض قواعد النظافة على الأطفال تسبب إصابتهم بمرض سرطان الدم. فقد وجد الباحثون، حسب ما ذكرت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية
أن لدى بعض الأطفال استعداداً جينياً للإصابة بسرطان الدم اللمفاوي الحاد وأن هذا الخطر يزداد في حال لم يتعرضوا للجراثيم.
ونقلت الصحيفة عن ميل غريفر المشرف على الدراسة قوله: «إن الأبحاث تؤكد أن لسرطان الدم اللمفاوي الحاد محفزاً بيولوجياً واضحاً يعززه ضعف مناعة المرضى وعدم تطورها بشكل صحيح»، مضيفاً: من أبرز فوائد هذه الدراسة إثباتها إمكانية وقاية الأطفال من معظم حالات سرطان الدم من خلال الحرص على تطوير مناعتهم في سن مبكرة.
وكانت أبحاث سابقة قد أشارت إلى أن الصغار الذين يلتحقون بالحضانة هم أقلّ عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان الدم بنسبة 30 %، وأرجعت السبب إلى أنهم يطورون أجهزتهم المناعية نتيجة الإصابة بالعدوى مع وجود الأطفال الآخرين.
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة