الجمعة, 20 أيلول 2019
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 68 تاريخ 1/1/2011 > طلاب بريطانيون يهاجمون الأمير تشارلز وقرينته بالحجارة
طلاب بريطانيون يهاجمون الأمير تشارلز وقرينته بالحجارة
تعرّض ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز وقرينته كاميلا لهجوم خلال مرور سيارتهما بأحد شوارع العاصمة لندن، على يد مجموعة من الطلاب الغاضبين احتجاجاً على رفع الرسوم الجامعية.
واجتاحت موجة عنف شوارع لندن التي خرج فيها مجموعة من الطلاب المتظاهرين بسبب زيادة الرسوم الجامعية ثلاثة أضعاف، وصادفت هذه المظاهرات مرور سيارة الأمير تشارلز وبرفقته كاميلا، وهما في طريقهما لمشاهدة أحد العروض المسرحية، وسط صياح المتظاهرين "اقطعوا رؤوسهم" التي تسببت في حالة من الفزع ظهرت على تعبيرات وجه ولي العهد وقرينته.
وقالت ناطقة باسم القصر الملكي: يمكننا أن نؤكد أن محتجين هاجموا سيارة صاحبي السمو الملكي وهما في طريقهما لحضور عرض مسرحي في مسرح "لندن بلاديوم" لكن لم يلحق بهما أذى. وحاولت الشرطة احتواء المتظاهرين في الميدان أمام البرلمان؛ حيث تم إقرار زيادة الرسوم التي يدفعها طلبة الجامعات في اقتراع أظهر انقساماً في الحكومة الائتلافية بالبلاد.
وأثارت الحادثة تساؤلات عديدة حول أمن الأسرة المالكة والذي بدا واضحاً غيابه وفقاً للتقارير التي كشفت إصابة 22 شخصاً وعشرة من ضباط الشرطة بجروح، فيما تم اعتقال سبعة أشخاص، وكاد المتظاهرون أن يصيبوا الملك المستقبلي لبريطانيا -خلفاً لوالدته الملكة إليزابيث- بأذى بعد قذف السيارة الملكية ببعض المواد الحادة، كالحجارة التي أدت لتحطيم إحدى النوافذ الجانبية للمقعد الخلفي، وكذلك مواد سائلة أدت إلى تلطيخ السيارة من كلا جانبيها؛ إلا أن السيارة وصلت بالأمير وقرينته التي بدت مذعورة بسلام إلى مقصدهما.
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة